منتديات عرب نورشوبينغ

أول ملتقى للجالية العربية في مدينة نورشوبينغ السويدية
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هدايا الشيخ عبد الحليم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نشمي
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 228
تاريخ التسجيل : 23/05/2008

مُساهمةموضوع: هدايا الشيخ عبد الحليم   الأربعاء يناير 27, 2010 2:18 am





هدايا
الشيخ عبد الحليم








في
احدى المساجد في احدى مدن السويد كان امام
المسجد الذي يؤم فيه الصلاة لمجموعة من
المسلمين وهو الشيخ عبد الحليم معروفا
بتقواه وعلمه واحترام عامة المسلمين له
,
وبما
ان الشيخ عبد الحليم جديد على السويد فانه
لحد الآن لم يستلم قرار الاقامة في هذا
البلد مما يدل على سوء حالته المادية لأنه
يقبض من الدولة الشيء البسيط والذي يرسل
أغلب المعاش الى أهله ليقتاتوا منه
,
ورغم
كل الضيق الذي يعيشه الشيخ عبد الحليم
الا انه يتمتع بعزة نفس كبيرة ولا يطلب
من أي شخص أيا كان أي نوع من المساعدة
.


يزاول
الشيخ عبد الحليم يومه بكل نشاط وعند
اقامة الصلاة يؤم بالمصلين ومن ثم اعطاء
بعض الدروس لهم في العقيدة مما يزيد الناس
احتراما لهذ الشخص
.


وفي
يوم من الأيام جاء له رجل يدعى سيد عزيمة
وهو في الستينيات من العمر وهو أيضا من
الناس المتواجدين في اغلبية الصلوات فقال
للشيخ عبد الحليم وأمام الناس
:
يا
شيخنا
..
أنا
عندي جاكيت جلد أصلي كنت أستخدمه أيام
شبابي
..
أيام
ما كانوا البنات يلحقوا وراي
..
والله
هذا الجاكيت يلبق لك وعلى مقاسك
.


الشيخ
عبد الحليم
:
جزاك
الله خير
..
ما
بلبس جلد
!!!


سيد
عزيمة
:
طب
علي الطلاق بالثلاثة لأنت ماخذه و اذا ما
اخذته راح أزعل عليك ولساني ما راح يجي
على لسانك
!!!


عبد
الحليم قبل الهدية لكي لا يرد سيد عزيمة
عن رغبته احتراما لسنه ومن ثم لكي لا يطبق
أمر الطلاق رغم أن سيد عزيمة قد طلق زوجته
من زمان
!!!


لبس
الشيخ عبد الحليم
(الجاكيت
الجلد
)
واصبح
يأتي للمسجد مرتديا اياه وفي مرة من المرات
وفي المسجد وأمام الناس وبعد الانتهاء
من الصلاة قال سيد عزيمة للشيخ عبد الحليم
وبصوت مرتفع وكأنه يريد اسماع الناس
:
والله
تعرف يا شيخنا انه هذا الجاكيت هو من أرقى
الجلود
,
لما
اشتريته كانت بهذاك الوقت سعره ألف كرونة
سويدي حتى انه صاحبة المحل تصورت معاي
لما اشتريته منها
!!!




انحرج
الشيخ عبد الحليم من الناس ولكن احتراما
لكبر سن سيد عزيمة لم يرد عليه
..ثم
أصبح سيد عزيمة عند كل صلاة يشير بعلامة
الجودة من خلال اصبعه الابهام للشيخ عبد
الحليم
..



الناس
عندما سمعوا تعليق سيد عزيمة على الجاكيت
احتقرت سيد عزيمة على تعمده احراج الشيخ
عبد الحليم الأمر الذي شجع الناس للتعاطف
مع الشيخ عبد الحليم
.


من
الناس الذين تعاطفوا مع الشيخ عبد الحليم
هو
(أبو
علي
)
الذي
أبدى رغبته لاهداء الشيخ محفظة من الجلد
..
أهدى
أبو علي محفظة جلد للشيخ عبد الحليم
,
وفي
يوم من الأيام وبعد الانتهاء من الصلاة
قال أبو علي وبصوت عالي متعمدا اسماع
المصلين
:
يا
شيخنا ترى المحفظة اللي عطيتك اياها هي
ماركة أصليه
..
جدي
الله يرحمه لما راح للصين جابها معاه من
هناك وأنا قلت انه الشيخ عبد الحليم
يستاهلها
,
وبامكانك
قراءة اسم الماركة من جهة اليمين من
المحفظة
.


الشيخ
عبد الحليم انحرج من العامة على تصرف أبو
علي ولكن احتراما للمكان فانه لن يجيب
عليه
.


الآن
أصبح اثنان قبل بداية أي صلاة يشيران
باصبعيهما الابهام علامة الجودة للشيخ
عبد الحليم
!!!


أبو
صهيب لم يعجبه هذا الحال فامتعض غضبا من
تصرف سيد عزيمة وأبو علي اتجاه الشيخ عبد
الحليم لتعمدهما احراج الشيخ
!!!


تعاطف
أبو صهيب مع الشيخ عبد الحليم وفكر بطريقة
يرضي فيها الشيخ
,
فما
كان له الا أن يحضر زوجين من الجوارب
ليهديهما للشيخ
,
فرفض
الشيخ الهدية ولكن اصرار أبو صهيب لاهداء
الشيخ الهدية كان أقوى من رفضها ولكي لا
يشعر أبو صهيب بالنقص لأن الشيخ قبل من
سيد عزيمة وأبو علي وليس من المنطقي رفض
هدية أبو صهيب
.


في
اليوم التالي وأمام المصلين وبعد الانتهاء
من الصلاة قال ابو صهيب للشيخ عبد الحليم
وبصوت عالي
:
يا
شيخنا ترى الجواريب اللي انطيتك اياهم
البارحة هي أصلية وتدفي الرجل واذا مو
مصدقني البسهم وجرب
..
وعلى
فكرة ترى آني اشتريت ثلاث أزواج واحد إلي
واللاخ لعم زوج خالتي والثالث قلت وية
نفسي ماكو أعز من الشيخ عبد الحليم
!!!


الشيخ
عبد الحليم انزعج لأنه قد تم احراجه أمام
المصلين ثلاث مرات مرة من سيد عزيمة ومرة
من أبو علي والمرة الثالثة والتي لم
يتوقعها من أبو صهيب الذي تأمل فيه رجاحة
العقل
!!!


الآن
أصبحوا ثلاثة قبل بداية الصلاة يشيرون
باصبع الابهام علامة الجودة للشيخ عبد
الحليم مما يزيد الشيخ عبد الحليم احراجا
أمام عامة الناس
!!!


أبو
عبدالله لم يعجبه هذا الحال فأصبح في قمة
الغضب مما دعاه ليتصرف تصرفا لم يفكر
البقية وهو الاجتماع بسيد عزيمة وأبو علي
وأبو صهيب فوجه لهم كلاما جارحا لتعمدهم
احراج الشيخ عبد الحليم
,
حتى
ان يداه كانتا ترتجفان من الغضب
!!!


فكر
أبو عبدالله بطريق لرد كرامة الشيخ ففكر
باهداء الشيخ عبد الحليم هدية لا تحرجه
أمام العامة كما فعل سيد عزيمة وأبو علي
وأبو صهيب فقام باهدائه كمبيوتر مفرمت
اشتراه من
(البلوكيت)
,
هناك
شعر الشيخ عبد الحليم بأن هدية أبو عبدالله
تختلف تماما من هدايا البقية فقبلها منه
.


في
اليوم التالي وبعد الانتهاء من الصلاة
قال أبو عبدالله وبصوت عالي
:
يا
شيخنا نسيت أقوللك انه الكمبيوتر اللي
أعطيتك إياه فيه برنامج ضد الفايروس ماركة
أبو فاس ودير بالك تدوس على الزر الامامي
لأني لما اشتريته كان خربان وقمت بتصليحه
علشان يكون هدية حلوة لشيخنا
..
وبصراحة
أنت يا شيخنا تستاهل كل خير
!!!


الشيخ
عبد الحليم انصدم وأصيب بخيبة أمل لقيام
أبو عبدالله باحراجه أمام عامة الناس كما
فعل سيد عزيمة وأبو علي وأبو صهيب
,
الآن
أصبح اربعة أشخاص يشيرون للشيخ عبد الحليم
بابهام أصابعهم علامة الجودة قبل البدأ
بالصلاة مما يزيد الشيخ احراجا أمام الناس
!!!


لم
يتحمل عمر هذه الوضعية فانتفض أمام الناس
ورد عليهم رد قاسي دفاعا عن كرامة الشيخ
عبد الحليم
,
ولكن
الشيء الغريب انه لم يقم عمر باهداء الشيخ
أية هدية في اليوم التالي
,
وبعدها
بيوم قام الشيخ عبد الحليم بلم الهدايا
التي أخذها من سيد عزيمة وأبو علي وأبو
صهيب وأبو عبدالله ولفها بصرة واحدة
وأهداها كلها لعمر
,
وأمام
الناس وبصوت عالي قال الشيخ لعمر
:
هذا
جاكيت سيد عزيمة من السويد وهذه محفظة
أبو علي من الصين وهذه جوارب ابو صهيب من
العراق وهذا كمبيوتر أبو عبدالله من
البلوكيت
..
كلها
هدية لك لأنك لم تفكر باحراجي أمام عامة
الناس
!!!


وقبل
كل صلاة أصبح الشيخ يشير بابهام اصبعه
علامة الجودة لعمر




مما
زاد سيد عزيمة وأبو علي وأبو صهيب وأبو
عبدالله احراجا أمام عامة الناس لعدم
تقبل الشيخ هداياهم
!!!

نشمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ankc.mam9.com
 
هدايا الشيخ عبد الحليم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عرب نورشوبينغ :: منتدى المرح والترفيه والقصص-
انتقل الى: