منتديات عرب نورشوبينغ

أول ملتقى للجالية العربية في مدينة نورشوبينغ السويدية
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا هم ديمقراطيون ولا ليبراليون!! (مقالة عن السعار الذي أصاب الليبراليين في مصر بعد نتائج الانتخابات المصرية)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحارب اليقظ
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: لا هم ديمقراطيون ولا ليبراليون!! (مقالة عن السعار الذي أصاب الليبراليين في مصر بعد نتائج الانتخابات المصرية)   الثلاثاء ديسمبر 06, 2011 11:03 pm

لا هم ديمقراطيون ولا ليبراليون!!
بقلم مجاهد خلف

** من أغرب وأعجب ما سمعته من ردود أفعال حول نتائج المرحلة الأولي للانتخابات وتقدم الإسلاميين فيها.. هذا السؤال الخبيث والمهم أيضاً: هل قامت الثورة وأزهقت أرواح الشباب وسالت دماؤهم في الميدان حتي تأتي الثورة بهذه النتيجة وحتي يحصل الإخوان المسلمون علي الأغلبية ويسيطروا علي البرلمان؟ في الوقت الذي تواري فيه للشباب عن مقدمة الصفوف وجاء تمثيلهم البرلماني ضعيفاً هزيلاً؟؟
للأسف الشديد السؤال يتردد ليل نهار وفي إطار حملة شعواء علي الإسلاميين.. ولا أظنها تقف عند حدود هذه الجماعة أو تلك أو هذا الحزب أو ذاك.. وربما تشي الحملة المنظمة والمستنفر لها قوي بعينها إلي أن وراء الأكمة ما وراءها.. وان المقصود حقيقة ليس الجماعة ولا شعاراتها وإنما المباديء التي تحملها وتطالب بتطبيقها.. ولن يجد المراقب الحصيف أدني صعوبة في أن يضع أصابعه علي تلك المواطن والتي تنال من الإسلام كدين وشريعة ومنهج حياة بسهولة.
وإذا كان الهجوم علي الأحزاب ذات المرجعية الإسلامية طبيعياً من المنافسين الحزبيين فمن غير المفهوم ذلك التنسيق الصريح والعلني والدعوات المباشرة للتحالف لمواجهة التمدد للإسلاميين.. حتي من بين الفائزين بمقاعد برلمانية في المرحلة الأولي.. وذلك بحجة الحرص علي تنوع التمثيل النيابي ولكل التيارات.. ولا مانع من إثارة نعرات طائفية و ترديد مقولات تاريخية واستدعاء وقائع من الماضي الأليم والمواجهات الدموية في عصور الاستبداد والقهر السياسي.. للتأثير في جموع الناخبين.
السؤال المحير الآن إذا كان هؤلاء الليبراليون والعلمانيون يرفضون نتائج الأدوات الديمقراطية ولا يريدون أن يحترموا إرادة الشعب في اختياره الحر لمن يريده ويمثله.. بل وتهمونه في قدرته علي الاختيار الصحيح والواعي.. وأنه لايزال قاصراً ولا يعرف صديقه من عدوه ولا من يخدعه ويضلله ولا من يشتري صوته بثمن بخس قطرات من زيت مضروب وقطع من لحم مشموم ومصالح شخصية لا مقطوعة ولا ممنوعة.. وصناديق مرفوعة.. إذا كانوا يرفضون ذلك فكيف يمكن لأحد أن يصدقهم.. وهم يريدون ديمقراطية تفصيلاً علي مقاسهم وتحقق أهدافهم ومآربهم فقط.. وإلا فالويل كل الويل للشعوب بما كسبت أيديهم وبما كانوا يصوتون ويختارون.
ولك أن تتعجب مما قالته مثلاً كاتبة مثل إقبال بركة في حوارها مع الأستاذ حمدي رزق علي قناة البلد ليلة أمس حيث بدت منزعجة وتردد أراجيف وأقاويل لايمكن لأي عاقل أن يصدقها ولم يردعها حالة الدهشة والصدمة التي بدت ظاهرة من المنطق المعكوس علي وجه محاورها حمدي رزق.. رغم مواقفه الرافضة والمعروفة من الإخوان.. ورغم أن السيدة إقبال أبدت سعادتها وثناءها علي الشعب العظيم وخروجه إلي الصناديق ليقول رأيه.. إلا أنها رغم ذلك.. لم تستطع أن تتخلي عن الرغبة المميتة في الحجر علي عقول أبناء هذا الوطن والتشكيك في قواه العقلية وفي نزاهة الانتخابات أيضاً.. وتتساءل بكل استنكار.. هل قامت الثورة لتأتي لنا بهؤلاء الإسلاميين تقصد ليعيدوا مصر إلي الوراء 500 عام وليعيدوا المرأة إلي المنزل لأن عملها حرام.. هكذا قالت.!!
وهذا كاتب مسيحي مدحت "بشاي" يقول بحسب ما جاء في موقع اليوم السابع:ما حدث ليس انتخابات بل جريمة في حق ثورة 25 يناير. لأنه كان يجب تأهيل الشارع وتوعيته بشكل كبير قبل إجراء الانتخابات البرلمانية.
السؤال لماذا يعيبون ويشككون في الإسلاميين ويخوفون منهم العالم الشرقي والغربي.. وهم من يسمون أنفسهم بالليبراليين والعلمانيين أول من يتنكر للديمقراطية ويتهمها بالغباء والفشل ومعاداة الليبرالية وأهدافها؟ ولماذا يغضبون إذا ما استخدم أحد معهم نفس أساليبهم الرخيصة؟!!
سبحان الله.. لقد انقلبت الآية الآن.. وبعد أن كان الهجوم علي جماعة الإخوان والتهكم عليهم بأنهم لا إخوان ولا مسلمون.. الآن نقول علي إخواننا دعاة الليبرالية والعلمانية والديمقراطية أنهم لا ليبراليون ولا علمانيون ولا ديمقراطيون.
لقد قامت الثورة ليتخلص الشعب من ذل الوصاية عليه والحجر علي عقله وفكره وأنه لم يعد قاصراً ولا عاجزاً.. وأعلن أنه أنهي إلي الأبد ذلك التفويض الذي وهم البعض أنه حصل عليه علي بياض من الشعب كل الشعب.. ليفعلوا به الأفاعيل في كل زمان ومكان.. انتفض الشعب ليقول جميع أفراده نحن الشعب.
ولا أحد غيرنا.. لا وكالة ولا تفويض. ولا تجرؤ من أحد علي الحديث باسمه أو الحضور نيابة عنه.
وهذا للأسف الشديد ما لم تفهمه نخبنا المايلة المسماة بالمثقفة.. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي القدير..!!!.

megahedkh@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا هم ديمقراطيون ولا ليبراليون!! (مقالة عن السعار الذي أصاب الليبراليين في مصر بعد نتائج الانتخابات المصرية)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عرب نورشوبينغ :: منتدى الأخبار والسياسة-
انتقل الى: