منتديات عرب نورشوبينغ

أول ملتقى للجالية العربية في مدينة نورشوبينغ السويدية
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أمنيات عراقية في البلاد السويدية (مسرحية)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحارب اليقظ
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 219
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: أمنيات عراقية في البلاد السويدية (مسرحية)   الجمعة أغسطس 29, 2014 8:33 pm

أمنيات عراقية في البلاد السويدية

مسرحية من ثلاثة فصول

الفصل الأول:
المشهدالأول:

قبل الإقامة
- الحمد لله والشكر، وصلنا لهلبلد، لا انفجارات ولا مفخخات ولا ميليشيات... لا كهرباء تنقطع ولا ماي، وكل شي متوفر... وأهم شي أمان، ألف الحمد لله والشكر، حت إقامة هم ما نريد! كافي هذا الأمان.

المشهد الثاني

بعد شهر
- شبيهم ذوله؟! أشو طولوها وعرضوها علينا بالإقامة! السوري والصومالي بس يجي ينطوهياه بدقيقة، هاي چيف عراقيين؟ من نعله علاااا.....

المشهد الثالث

بعد شهرين
- يتحدث بالهاتف:
لا والله، بلد كآبة وبشر ماكو، من الخمسة ينامون، والله لعبوا نفسنا، وين ذيچ الكعدات الحلوة والسوالف! ايباااااه شفايتلي لو هسا يمكم!! نيالكم، ألف نيالكم، اي والله...
دِ خل بس ينطوني الإقامة والله دقيقة وِحدة ما أبقى بيها، آني ش ورطني؟ غير هذا ابن خالي الزمال سوالي الشط مركة والزور خواشيك؟!! من نعله علااااا... لو رايح للندن ألمانيا فرنسا!! هواي أحسن لي، هي هاي السويد الچنا نسمع بيها؟!!

الفصل الثاني
المشهد الأول

بعد ثلاثة أشهر
يتحدث في الهاتف:
... لا عمي، لا والله، قنادرهم تسوى العرب كلهم، يحترمون الإنسان وعدهم رحمة... أوادم.. خوب مو مثل جماعتنا ما يعرفون بس القتل والسحل والنفاق والچذب!! اليوم صاحتني مسؤولة شلونها!! عبالك وردة، فد أخلاق واحترام... كالتلي ألف مبروك أنت حصلت على الإقامة الدائمة، الحمد لله والشكر، وهسا آني مسوي عزيمة للوِلد... حبيبي، رحم الله والديك، يوم الإلك وتجي يمي هنا تطلع ويانا بالخضار الحلو ونشوي تكة وكباب ومعلاك وبيض غنم عالشط...

المشهد الثاني:

بعد خمسة أشهر
يجلس على طاولة أمام شاشة الكمبيوتر واضعاً هيدفون:
- ... ألو.. ما جاي أسمعك، هااا شنو؟ إي هسا تمام.. بس افتح كاميرا ما جاي أشوفك...
اليوم هاي المعلمة الكلبة بت الكلب حچت علي كدام الناس بالصف وتصيح بوجهي بالله عليك!! كل هذا على شنو بالله؟ غبت يومين طلعنا آني والولد للنرويج وشوينا تكة بأوسلو وتونسنا وشربنا چاي، ومن جيت الحقيرة تگلي ليش ما خبرت! بنت القندرة قابل أشتغل عدها، لو تنطيني من جيب الخلفها؟ أشو كل فلوسهم من النفط مالتنا.. والله آني ما باقي بالسويد لو تصير جنة.. خلي بس ألگف الجنسية، والله دقيقة وِحدة ما أبقى بيها، لا والله...

المشهد الثالث

السنة الثالثة:
يتحدث بالهاتف عبر الڤايبر!!
- والله زهگت، مدرسة سنتين بلغتهم هاي اللي تلعب نفس أكبر واحد، ومليون براكتيك ومليون تدريب وكورشات لحيم وإجازة سوق، وتاليها حولوني على السوسيال! وأم السوسيال تجيب وترزل بينا، تحسب كل شي بالفلس، ذاك اليوم من جيتكم لبغداد قطعت راتبي مال شهرين بنت النعال... بس ما بقى شي على الجنسية، سنتين أگضيها شلون ما چان والله كريم...

الفصل الثالث:

المشهد الأول

السنة الخامسة
أمام دائرة الهجرة يتحدث بالهاتف عبر ڤايبر:
- ألف الحمد لله والشكر، يوم الإلك سيوفي الورد، هسا يا الله حسيت بقيمتي، بخمس دقايق سلمني المسؤول قرار الجنسية وگال لي هسا إنت صرت مواطن سويدي إلك كل الحقوق...

لا لا بابا، يا سويد يا بطيخ! آني ما باقي بالسويد، بس خلي الولد يخلصون دراستهم بعدلهم بس سنتين، وراها دقيقة وِحدة ما أبقى بيها، لك زهگت، دٓ العن أبو السويد يابو الخلف السويد...

المشهد الثاني

السنة السابعة
يتحدث عبر ڤايبر:
- ... مو گلتلك للخليج، قابل وين أروح! للصومال؟ هسا الجواز الأحمر بجيبي وحصلت شهادات ودورات وخبرات، تدري سبع سنين آني بالسويد.. ترى عُمُر هذا.. موقليل.. وبالخليج تدري كل شي ما يفتهمون، بس يفترون هنا وهنا وياكلون ويدورون نسوان، بس يقدرون الأجانب حيل، وأكيد بس يشوفوني مواطن سويدي ياخذولي تحية ورأساً ألگي شغلة براتب ما يحصله وزير بالسويد، ولا سوسيال ولا مذلة، دنعل أبو السويد يابو الخلفها... ما تگلي شستفادينا منها!!
بس يحتاجلي سنة خاطر أبيع غراض البيت والسيارة وهالسوالف.. الله كريم...

المشهد الثالث

السنة الثامنة
شاب شعره وتدلى كرشه، وهو يحدث صاحبه:

- بابا يا دولة عربية؟!! دَ انعل أبو العرب كلهم چلاب، رحت للإمارات، وبالمطار مال دبي گال لي موظف الجوازات الهندي!: من وين إنتي بابا؟ گلت له بكل ثقة: إنت أعمي ما تشوف؟ مو هذا جوازي يمك؟ شيقرا؟ آني مواطن سويدي! دُك الطمغة عاد وخلي نولي!.. وماكو ثواني وأشوف لك انترست المنطقة شرطة، كلهم هنود وباكستانيين، ورأساً كلبچوني وآني أصيح: آني أعلمكم، هسا أخابر السفارة، آني مواطن سويدي. ويذبوني بالتوقيف خمستيام عبالي السفير السويدي يجيني وإذا كلشي ماكو، تالي دزولي موظف هماتين هندي مهتلف ريحته بهارات تعط! وگال لي: السفارة تبلغك وقوفها وياك وتضامنها، وراح يدزولك محامي خاطر يساعدك بالمحكمة لأن انت تعديت على موظف إماراتي!! صرخت بوجهه: لك بابا يا إماراتي؟؟ هذا هندي!!
صار الهندي الجاي من السفارة عصبي وراد يركعني بعجل وگال: شبيه الهندي ليش؟، يعني قابل انت لعاد سويدي؟!!! والله لو مو آني دبلوماسي وأخاف يسربتوني من الشغل لركعتك ميت جلاق...

وتاليها بالتواسيل يا الله طلعوني، لا وچمالة گالولي: أهلاً بيك ببلدك الثاني الإمارات!!!
صرت أحجي ويا روحي: يا إمارات، يا أهلاً وسهلاً، دَ أنعل أبو الإمارات يابو الهنود يابو الباكستانيين يابو اليحجي على السويد بعد.. على الأقل ناس يحترمون الإنسان والشرطي مالتهم عبالك دكتور! وإذا واحد ما عنده فلوس بعد عيني السوسيال موجود..

ووراها ما صدگت صعدت بالطيارة وصرت بستوكهولم...
بس مو عبالك أبقى بالسويد!! صديقي حچالي لندن عبالك بغداد، يذبحون طليان يم الگصاب، وتشتغل أسود أحمر ما حد يگلك كلمة وحدة..
بس يحتاجلي فد عشر سنين راحة من رحلة دبي، وراها ما أبقى دقيقة وحدة بالسويد!! ما تگلي شستفادينا من السويد؟! من نعله علااااا.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمنيات عراقية في البلاد السويدية (مسرحية)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عرب نورشوبينغ :: ركن العراق المسلم العربي-
انتقل الى: